الرقابة الإدارية

بسم الله

10/12/2017 7:34:57 PM  
124  
محمد حسن البنا  

بسم الله

صدق الوزير عمر مروان في قوله، بعد موافقة مجلس النواب علي تعديلات قانون الرقابة الإدارية، بأنه سن سلاحا في قلب الفساد، وأضيف إليه أن الرقابة الإدارية أصبحت جهازا يلقي شعبية كبيرة بعد أن كان جهازا بغيضا في أزمان سالفة، كما أنه يحظي بدعم رسمي من الرئيس السيسي، ليكون رأس حربة ضد الفساد، وشوكة في قلب أي فاسد تسول له نفسه إهدار المال العام، وهذا يرسخ لدولة العدل والقانون، خاصة بعد تحقيق نجاحات غير مسبوقة في الحفاظ علي المال العام وزيادة الوعي والثقة لدي المواطنين لمكافحة الفساد والإبلاغ عن أي تجاوزات.
الآن أصبح لمصر درع واقية من الفساد، وعلينا أن نقوي وندعم باقي الأجهزة الرقابية مثل الجهاز المركزي للمحاسبات، ومباحث الأموال العامة، والرقابة التموينية، وجهاز حماية المستهلك، والرقابة الصناعية، ورقابة الأغذية، وغيرها من الأجهزة والهيئات المعنية بالجودة والمعايرة، إنها منظومة متكاملة نواجه بها الفساد المادي والمعنوي وغياب الضمير، ولنبدأ حملة علي المحليات تقودها الرقابة الإدارية .
لقد أصبحت لرجال الرقابة الإدارية السلطة المطلقة وحرية التعامل مع كل من يعطل مصالح المواطنين باتباع أساليب غير شرعية بعد التعديلات التي حدثت علي القانون رقم 54 لسنة 1964 وهي خطوة مهمة لوقف الأموال المهدرة والتي يصعب رصدها بدقة في الموازنة العامة للدولة، وتسرب مليارات الجنيهات سنويًا دون الاستفادة منها وعدم القدرة علي تتبعها، كما تحقق التعديلات سرعة الحركة والتعامل بمرونة خلال الفترة القادمة بعد إعطائها الصلاحيات التي تحتاجها في الاستقلال المالي والإداري والفني.
أتمني أن تلقي الفضائيات والصحف الضوء علي نجاحات الرقابة الإدارية في تحقيق المساءلة والشفافية ومكافحة الفساد.
دعاء : اللهم يا حنان يا منان اجعل يومنا هذا قربة لك واكتبنا مع الصالحين.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار