بين السطور

قلب أوروبا ينصت للسيسي

7/4/2017 7:23:04 PM  
1406  
خـالد مـيري  

قلب أوروبا ينصت للسيسي

عندما يتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي ينصت قادة أوروبا ويستمعون جيدا، رئيس لا يتحدث إلا بالحقائق ولا يقدم إلا النصيحة المخلصة.
تعلمت أوروبا أن تستمع جيدا لرئيس مصر، هذا ما أكدته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عندما التقت الرئيس عند سفح الهرم في زيارتها الاخيرة لمصر، وهو نفس ما قاله رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في لقاء مجتمع الأعمال المصري المجري.. حين قال إن الرئيس السيسي حذره في لقائهما الأول عام ٢٠١٥ من خطورة الإرهاب والهجرة غير الشرعية علي كل أوروبا، في هذا الوقت لم يكن قادة أوروبا يستمعون، تخيلوا أنهم بمأمن من شر الإرهاب وأن الدمار الذي لحق بالعديد من دول المنطقة لن يرتد إلي صدورهم، الآن يستمعون جيداً بعد أن عرفوا وذاقوا مرارة الإرهاب وخطورة الهجرة غير الشرعية.
أوربان قال إن مساعدة أوروبا لمصر واجب بل وفرض بعد ان كانت الأزمة السورية سبباً لمشاكل عديدة في قلب أوروبا، وسأل الرجل الحضور: تخيلوا ماذا كان يمكن أن يحدث لأوروبا لو كانت التجربة السورية قد تكررت في مصر ولو لم تنجح مصر السيسي في كبح جماح الإرهاب وتأمين الداخل مع عبور أزمة اقتصادية غير مسبوقة، لو كان ما قاله الزعيم المجري صدر عن مسئول في مصر لما توقف بعض هواة الصيد في الماء العكر عن السخرية منه، لكن الكلام الصادر من قلب أوروبا قطعا سيخرسهم.
ما قاله أوربان تكرر خلال قمة مصر مع دول تجمع »‬فيشجراد» الذي ضم قادة المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وهي ٤ دول مكانها قلب القارة العجوز. زعماء الدول الأربع حرصوا علي أن يستمعوا لرئيس مصر.. هي المرة الأولي التي يستضيف فيها التجمع دولة من الشرق الأوسط وأفريقيا، ومصر ثالث دولة تشارك فيه بعد أل


مانيا واليابان، التجمع الذي يحتل المركز الخامس في الاقتصاد الأوروبي والثاني عشر عالميا حرص قادته أن ينصتوا جيداً للسيسي، استمعوا للتطورات الإيجابية علي ارض مصر وللتقييم المصري للأحداث بالشرق الأوسط.. أنصتوا جيدا للرئيس وهو يعرض الحلول الممكنة لهذه المشاكل من خلال الرؤية المصرية لمحاصرة الإرهاب والقضاء عليه، وحل مشاكل المنطقة ودعم التنمية بها ليتوقف تدفق المهاجرين إلي دولهم، استمعوا الي فرص الاستثمار بمصر والتي تمنح عائدا من بين الأعلي في دول العالم.. خرجوا يتفقون مع الرؤية المصرية ويبحثون سبل دفع التعاون مع مصر في كل المجالات، مع ضرورة دعم الموقف المصري داخل الاتحاد الاوروبي.
أوربان الرئيس الحالي لمجموعة »‬ڤي 4» وروبرت فيكو رئيس وزراء سلوفاكيا وبياتا سيدلو رئيسة وزراء بولندا ويوهوسلاف سوبوتكا رئيس وزراء التشيك ، اتفقوا في المؤتمر الصحفي مع الرئيس السيسي علي الدعم الكامل لجهود مصر الناجحة في مكافحة الاٍرهاب ووقف الهجرة غير الشرعية وحل مشاكل المنطقة ودعم التنمية بها، اتفقوا علي تشكيل مجلس تعاون بين الاتحاد الاوربي ومصر لدعم التعاون الاقتصادي والسياسي وفي كل الملفات .
قادة دول قلب أوروبا الأربع خرجوا من قاعة »‬فيجادو» التي استضافت القمة مع مصر ، وهي مقر قصر الثقافة والفنون في بودابست.. وهم يكررون عبارات الشكر للرئيس السيسي لأنه عندما حمي حدود مصر فقد حمي حدود دولهم وأوروبا كلها.
عندما قال أوربان إن السيسي شخصية تاريخية فهو كان يعلن قناعة حقيقية لديه قناعة كشف تفاصيلها علي مائدة الغداء التي اقامها للوفد المصري علي شرف الرئيس، حيث أكد أن رئيس مصر حالة فريدة فهو يمتلك خلفية عسكرية لها احترامها في جيش يحترمه العالم، كما أنه حكيم يمتلك الرؤية والخبرة، بالاضافة لكونه سياسيا محنكا.. وهي ثلاث صفات قل أن تجتمع في رجل واحد.
أما رئيس مصر الذي يحمل شعبها في قلبه وعقله أينما ذهب، فقد طلب من الجميع تحية الشعب المصري بدلا من تحيته هو، ليقف كل من في لقاء منتدي رجال الأعمال المصري المجري ليصفق احتراما لشعب مصر ولرئيس مصر. أكد الرئيس أن شعب مصر هو البطل والقائد الحقيقي، هو الذي تحمل الإصلاح الاقتصادي الصعب وهو الذي حاصر الإرهاب وواجهه وهو الذي يحافظ علي استقرار بلده ويعمل من أجل مستقبل أفضل.
انتهت الزيارة الناجحة للرئيس إلي المجر في قلب أوروبا أمس لكن آثارها الإيجابية ستظل موجودة وقوة دفع إضافية إلي المستقبل، إلي مصر الجديدة الحديثة القوية التي نتمناها جميعا ويعمل من أجلها الرئيس ليل نهار.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار