الدولة القوية

نبض السطور

10/19/2017 7:39:26 PM  
3243  
خـالد مـيري  

نبض السطور

وسط عالم لا يعرف غير لغة القوة، ووسط منطقة مضطربة تنضح بالإرهاب والحروب الأهلية، لم يكن أمام مصر القوية إلا الحفاظ علي قواتها المسلحة (عمود خيمة الدولة) قوية حديثة متطورة، بخطط تدريب وتسليح تساير أحدث ما وصل إليه العالم.

الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلي للقوات المسلحة وضع هذا الهدف نصب عينيه، ومع انطلاق آلاف المشروعات في كل مجالات التنمية، من التعليم للصحة ومن المدن الجديدة للزراعة والصناعة والطاقة والطرق وقناة السويس وغيرها، بتكاليف وصلت إلي تريليون و٣٠٠ مليون جنيه، كانت برامج التحديث الشامل لأسلحة القوات المسلحة وتنويعها وبرامج التدريب والمناورات مع الدول الصديقة تسير علي قدم وساق، لم ولن تتوقف فهذا هو الدرس الأول الذي تعلمناه منذ نصر أكتوبر العظيم الذي مسح آلام النكسة المصرية والعربية، جيش مصر القوي هو درع وسيف الوطن والأمة، الجيش الذي رفع رأس الشعب وأمته العربية يجب أن يظل قويا.

الجيش القوي هو الذي يحمي الحدود ويضرب الإرهاب ويصد المؤامرات، هو الذي يرسل الرسالة الصحيحة لكل من يفكر في الاعتداء بأن يتراجع فورا وإلا ستدوسه أحذية خير أجناد الأرض.

قوة الردع لا غني عنها، وجيش الشعب كان وسيظل السند والظهر يوجه سلاحه في وجه الأعداء بلا تردد، بينما اليد الأخري تشارك ليل نهار في بناء الدولة الحديثة.

بالأمس كان موعدنا مع يوم من أيام المجد والفخر، في الاحتفال بعيد القوات البحرية، رفعنا رؤوسنا عالياً والقائد الأعلي الرئيس السيسي يسلم الأعلام والمصاحف الشريفة لقادة ٤ قطع بحرية جديدة، ليُعطي إشارة دخولها الخدمة، وهي حاملة المروحيات الميسترال أنور السادات والفرقاطة - جوويند - والغواصتان ٢٠٩ الألمانيتان، كما رفع الرئيس العلم المصري عاليا شامخا علي قاعدة الإسكندرية البحرية بعد تطويرها ورفع كفاءتها بشكل كامل.

من الإسكندرية كانت الرسالة الجديدة من مصر القوية بأننا نمتلك القوة والقدرة علي تأمين كامل مياهنا الإقليمية وأهدافنا الحيوية، ومنها حقل ظهر بالبحر المتوسط والذي ينتظر أن يصل إنتاجه من الغاز ما يتراوح بين ١٠ إلي ١٢ مليار متر مكعب سنوياً.

القوات البحرية المصرية الحديثة بدأت مع حكم محمد علي قبل مائتي عام، وانطلقت لتحقق الإنجازات عاما بعد عام، إنجازات سطرها عرق الرجال ودماء الشهداء، وتقوم القوات البحرية حاليا بتأمين كامل الحدود البحرية، كما تشارك في تأمين باب المندب بالبحر الأحمر منذ انطلاق عاصفة الحزم، وتقوم بدورها كاملا في عملية حق الشهيد بشمال سيناء لتطهيرها من إرهابيين لا دين لهم ولا وطن، لهذا لم يتوقف العمل والتحديث بها علي مدار الأيام والشهور والسنين.

القوات البحرية أحد الأفرع الرئيسية لقواتنا المسلحة الباسلة، وتتواصل خطط التحديث والتطوير بها كما تتواصل في كل الفروع، جيش وطني قوي قادر علي حماية الحدود كاملة وحصار الإرهاب الجبان والمشاركة في بناء مصر المستقبل.

في كل ليلة ننام ملء أعيننا لا نحمل هما ولا نفكر في غدر، ننام آمنين لأننا نعرف أن لدينا درعا وسيفا، وأن لدينا جيشا قويا عزيزا، تنتقل راياته من رجال إلي رجال، هم أبناء هذا الشعب وقلبه ومصدر عزته وفخره.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار