السيسي والشباب.. حكاية نجاح

نبض السطور

7/28/2018 7:41:15 PM  
596  
خـالد مـيري  

نبض السطور

منذ انطلاق المؤتمرات الوطنية للشباب تحولت إلي نموذج مصري خالص للنجاح والإبداع والأصالة وزرع القيم الإيجابية والدفاع عن الدولة الوطنية.
من أجل هذا يحرص الزعيم عبدالفتاح السيسي علي لقاء الشباب في مؤتمراتهم علي فترات متقاربة، زعيم يؤمن بالوطن ويؤمن بالشباب ودورهم وطاقتهم الإيجابية.
بداية المؤتمر الوطني للشباب السادس بالأمس في جامعة القاهرة جاءت لترسخ للنجاح وفتح أبواب ونوافذ الأمل أمام الشعب بأكمله وليس الشباب وحدهم.. مناقشات إيجابية تستند للعلم والمعلومات لقضايا استراتيجية بناء الإنسان المصري واستراتيجية تطوير التعليم.. الدولة جادة في البناء وتسعي بكل قوتها لاستكمال البنيان، بعد تثبيت أركان الدولة في الولاية الأولي للرئيس السيسي وانطلاق المشروعات القومية لينجز الشعب مع رئيسه في ٤ سنوات ما كان يحتاج لعشرات السنوات.. جاءت بداية الولاية الثانية لينطلق المشروع القومي لبناء الإنسان المصري، بالتعليم والصحة والثقافة والرياضة.
ومن قلب المؤتمر عاد الرئيس ليؤكد أن البطل الحقيقي لكل ما تحقق من إنجازات هو الشعب المصري، لتنطلق موجة تصفيقات ٣ آلاف شاب وفتاة ومسئول كانوا حاضرين تحت قبة جامعة القاهرة، يمنح الرئيس للشعب حقه في التكريم والحفاوة ويرد الشعب علي الرئيس بمساندة مشروعه الوطني، الذي لا يستهدف إلا بناء وطن قوي يستعيد مكانته في العالم.. وبناء إنسان قادر علي قيادة هذا الوطن، تحدث الرئيس بصراحة أن كل ما يقوم به من عمل هدفه أن ينال رضا ربنا، والحقيقة أنه نال رضا شعبه أيضا الذي أعاد انتخابه بأغلبية كاسحة، فالشعب يشعر ويعرف ما يفعله الزعيم ويري بعينيه الانجازات فوق كل شبر من أرض الوطن.
المؤكد أن بناء الإنسان يستوجب إعادة بناء منظومة القيم والأخلاق التي طالما اشتهر بها المصريون، فالنهوض العلمي والاجتماعي والاقتصادي لا يكتمل إلا بعودة أخلاق المصريين.. أخلاق الفرسان من نبل وكرم وشهامة ورجولة وعفة قلب ولسان.. الحقيقة أن المجتمع بأكمله يجب أن يشارك في عملية بناء الإنسان.. هذا دور الأسرة والمؤسسات الدينية والإعلامية والتعليمية قبل الحكومة ومعها.. فالنجاح يتحقق بمشاركتنا جميعا في منظومة وطنية.. قادرة وتستطيع.
من داخل جامعة القاهرة، قلعة العلم الأعرق مصريًا وعربيًا وعالميًا.. أعلن الرئيس عن ترقية القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق محمد زكي إلي رتبة فريق أول.. ليؤكد الرئيس من جديد علي العلاقة الخاصة التي تربط شعب مصر بجيشه، علاقة رسخت لمكانة القوات المسلحة في وجدان الشعب منذ فجر التاريخ، وجاء إعلان الرئيس ليؤكد علي احترام الدولة وتقديرها لقيمة العلم والعلماء.. كما جاء قيام شباب مصر بوضع الرتبة الجديدة علي كتفي القائد العظيم ليؤكد علي روابط وجدانية لا تنفصم بين الشعب وفي قلبه الشباب وأبطال القوات المسلحة.
مؤتمر الشباب السادس جاء ليؤكد أن مصر تستطيع بقوة شعبها وفي قلبه شبابها علي تحقيق كل حلم وفي وقت قياسي.. مصر السيسي تتطلع للمستقبل بثقة وشعبها يفتح أبواب النجاح والأمل.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار