الصعيد.. وأبواب الأمل

نبض السطور

8/12/2018 8:26:02 PM  
855  
خـالد مـيري  

نبض السطور

في قرية نزلة البدرمان بمحافظة المنيا ولدت وتربيت.. أعرف جيدا قدر معاناة أهل الصعيد، والمشاكل المتراكمة التي عاشوها علي مدار سنوات طويلة مع التجاهل المتعمد لمشروعات التنمية.
هذا التجاهل دفعنا جميعا ثمنه مع انتشار الفقر والجهل بقري ونجوع الصعيد، ومع تحول شباب الصعيد إلي فريسة سهلة لجماعات الإرهاب والقتل.. حيث يتم تجنيدهم ودفعهم للقيام بعمليات إجرامية باسم الدين وتحت شعاره، وعلي مدار سنوات طويلة نادي العقلاء بتدخل الدولة لانقاذ الصعيد ووضعه علي خريطة التنمية والتقدم، لكن الأنظمة السابقة لم تستجب »ودن من طين وودن من عجين»‬.
ومنذ وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي إلي الحكم تغير الحال تماما.. أخيرا وجد أهلنا في الصعيد من يحنو عليهم ويضعهم علي خريطة التنمية والتقدم.. وبالأمس كان الموعد مع افتتاح مشروع جديد عملاق، قناطر أسيوط الجديدة التي ستخدم ١٨ مليون نسمة في ٥ محافظات.. الجيزة والفيوم والمنيا وبني سويف وأسيوط، حيث ستساهم في تحسين حالة الري لمليون و٦٥٠ ألف فدان من الأرض الزراعية تساوي ٢٠٪ من مساحة الأرض المزروعة بمصر، ووصلت تكلفة المشروع الي 6.5 مليار جنيه.. كما سيساهم في توليد 32 ميجاوات من الكهرباء النظيفة سنويا قيمتها 100 مليون جنيه، ومع المشروع تم إنشاء كوبري علوي ضخم فوق النيل بحمولة 70 طناً وبعرض 4 حارات مرورية وإنشاء هويسين ملاحيين لخدمة الملاحة النهرية، المشروع العملاق عمل به 3 آلاف عامل علي مدار 5 سنوات ويوفر 300 فرصة عمل دائمة، وتضم القناطر الجديدة 8 بوابات عرض الواحدة 17 مترا وبطول 160 مترا بما يجعله سداً عالياً جديداً علي النيل.
مع المشروع الجديد، انطلقت الأيدي المصرية لتجديد محطات وشبكات الصرف الصحي بأسيوط بتكلفة 54 مليون جنيه.
إنجاز يفتح أبواب الأمل لأهل الصعيد، ويتكامل مع المشروعات الضخمة للطرق والكباري والاستثمار وإقامة المصانع والمدن الجديدة بكل محافظات الصعيد، في انطلاقة غابت منذ نصف قرن.. وأخيرا عرف الصعيد معني التنمية الحقيقية والدائمة.
ومن أسيوط إلي سوهاج.. حيث افتتح الرئيس متحف سوهاج الكبير بتكلفة 72 مليون جنيه، مشروع تعثر علي مدار 30عاما فمدت له الدولة يديها ليخرج الي النور ويعيد للمحافظة العريقة مكانتها علي خريطة التنمية السياحية.. وافتتح الرئيس السيسي عبر الفيديو كونفرانس ٢٥ بئراً بالطاقة الشمسية في الوادي الجديد وخلال أيام يفتتح الرئيس في بني سويف أكبر مجمع صناعي لإنتاج الأسمنت والرخام والجرانيت علي مساحة 5 كيلومترات مربعة.. الإنجاز الحلم تم الانتهاء منه في عامين فقط بمشاركة 12 شركة مصرية وأجنبية باستثمارات ضخمة ويتيح آلافاً من فرص العمل لأبناء الصعيد.
مع الرئيس السيسي وجد الصعيد نفسه علي قائمة أولويات مشروعات التنمية الكبري، وهو ما جسده إنشاء الهيئة العليا لتنمية الصعيد، والتي تهدف للإسراع بالتنمية الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية الشاملة مع جذب الاستثمارات.
ما تم إنجازه بالفعل علي أرضنا الطيبة من مشروعات عملاقة في الصناعة والزراعة والاستثمار والبنية التحتية يؤكد أننا أمام واقع جديد، الصعيد في قلب الوطن.. وعلي طريق المستقبل يسير بخطوات حاسمة سريعة واثقة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار