الصعيد.. «اللي جاي أحلي»

نبض السطور

8/15/2018 7:49:52 PM  
1964  
بقلم: خـالد مـيري  

نبض السطور

افتتاح قناطر أسيوط ومتحف سوهاج وآبار الوادي الجديد كان عنوانا لانطلاقة جديدة للصعيد.. وبالأمس وصلت الرسالة لأهالينا هناك بأن الدولة تضعهم بين عينيها.
افتتاح الزعيم عبدالفتاح السيسي للمجمع الصناعي الضخم ببني سويف  فتح أبواب الخير والمستقبل.. المشروع الضخم تم إنجازه في ١٨ شهرا فقط، المشروع الحلم يضم ٣ مصانع لإنتاج الأسمنت الأفضل في مصر علي مساحة ٥ ملايين متر مربع، وبقدرة إنتاج ١٢ مليون طن سنويا.. مصانع تفتح بيوت ١٠ آلاف شاب من أهالينا هناك، وعبر الفيديو كونفرانس افتتح الرئيس خطين جديدين بمجمع العريش للأسمنت بطاقة إنتاج ٦٫٥ مليون طن سنوياً ليوفر فرص عمل لأهالي شمال سيناء، كما كان الموعد مع افتتاح مجمع مصانع الرخام والجرانيت علي مساحة ٢٠٠ ألف متر ويوفر ٣ آلاف فرصة عمل بطاقة إنتاج ٣٫٦ مليون متر مسطح سنوياً.
كما تفقد الرئيس مصنعاً للحديد والصلب وهو أحد صروح القطاع الخاص ببني سويف .
ما أنجزه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بقواتنا المسلحة بالتعاون مع الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة والشركاء الصينيين والإيطاليين وأجهزة الدولة إنجاز يفوق الخيال، والزعيم من جديد أكد ما قاله رئيس شركة سيمنس الألمانية بأنه المفاوض الأمهر في العالم، أقنع الشركاء الأجانب بتنفيذ المشروع في نصف المدة التي اقترحوها وبأقل تكلفة ممكنة، وبأعلي معايير الجودة والسلامة البيئية، مشروعات جديدة لا توفر فقط فرص عمل.. لكنها أيضا تكفي احتياجات السوق حالياً ومستقبلاً لتوفر فاتورة الاستيراد بالعملة الأجنبية، كما أنها ساهمت في تنفيذ تعليمات الرئيس بخفض سعر طن الأسمنت من ١٣٠٠ جنيه إلي حوالي ٩٠٠ جنيه، ليستفيد الشعب بأكمله.
ومن بني سويف أعلن الرئيس عن هدية جديدة لأهالي الصعيد، بأنه خلال عام سيتم توزيع أراض زراعية علي الشباب من ٢٠٠ إلي ٤٠٠ ألف فدان جاهزة بالبنية الأساسية للزراعة وبدون دفع أي مقدمات، كما تم الإعلان عن افتتاح مصانع جديدة للأسمنت خلال الشهور القادمة بالمنيا وأسوان ورأس سدر والعين السخنة ووسط سيناء.
إنجازات ضخمة تمت في صمت.. ولا يتم الإعلان عنها حتي الانتهاء منها.. الصعيد علي خريطة التنمية الشاملة صناعياً وزراعياً وبنية أساسية، وهو نفس ما يحدث في كل محافظات مصر.. والمؤكد أن »اللي جاي أحلي»‬.. وأن الشعب وحده هو من سيجني ثمار التنمية.
ومن الصعيد كان الإعلان عن إعداد خطة متكاملة خلال شهور لتطوير وتحديث قطاع الأعمال العام، ليكون قاطرة التنمية لمصر كلها، ويصبح قادراً علي توفير مطالب المجتمع، مشروع لن يؤثر علي أرزاق ٢١٠ آلاف عامل بالقطاع.. لكنه سيسير بالشركات علي طريق الإصلاح وهو صعب وطويل لكن لا غني عنه.
بخطوات ثابتة تسير مصر علي طريق الإصلاح والتنمية الشاملة المستدامة، تبني مستقبلها بإرادة زعيمها وبسواعد شعبها.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار