نبض السطور

شباب العالم في مصر

11/3/2018 8:04:25 PM  
339  
بقلم:خـالد مـيري  

شباب العالم في مصر

علي مدي أربعة أيام تحتضن مدينة السلام شرم الشيخ خمسة آلاف شاب من ١٥٦ دولة في منتدي شباب العالم، الحدث الذي أصبح الأهم علي مستوي العالم للقاء الشباب وتفاعل الأفكار واستشراف المستقبل، الحدث الذي طلب ١٢٢ ألف شاب المشاركة فيه بعد أن جابت سمعته العالمية الآفاق.
افتتاح المؤتمر بالأمس كان مبهراً بحضور زعيم مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي وشباب العالم، واليوم وغدًا تنطلق ٢٥ جلسة للمؤتمر.. لتناقش كل قضايا الإقليم والعالم ضمن محاور السلام والتطوير والإبداع، فيناقش الشباب في حرية كاملة وفي حضور قادة من دول العالم المختلفة قضايا دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام واجندة أفريقيا ٢٠٦٣ وماذا بعد الحروب والنزاعات والعالم الرقمي والذكاء الاصطناعي والأمن المائي وتمكين ذوي الإعاقة، كما سيتم مناقشة قضايا المساعدات الإنسانية وكيف نبني قادة المستقبل والعمل التطوعي ورواد الأعمال ومواقع التواصل الاجتماعي والطاقة، وغيرها من القضايا التي تشغل بال شباب وقادة العالم. هو اللقاء الأهم عالميًا الذي يجمع الشباب قادة المستقبل مع صناع السياسات، في فرصة لا تتكرر كثيرًا للاستماع لآراء شباب العالم حول أفضل المسارات إلي المستقبل، كما ان مصر التي يمثل شبابها ٦٠٪ من سكانها وتضع تمكينهم علي رأس أولوياتها وأجندتها لـ ٢٠٣٠ حريصة علي أن تستمع لهم.
الفكرة العبقرية للقاء شباب العالم نبتت في أرض السلام بعد النجاح غير المسبوق للمنتدي الأول، وجاء منتدي هذا العام ليؤكد النجاح الكبير بالإقبال غير المسبوق من شباب العالم علي المشاركة، وما أجمل ان تكون الأعمدة السبعة للشخصية المصرية محور النقاش ونقطة الانطلاق، فنحن أحفاد الفراعنة مهد الحضارة.. وعلي أرضنا تفاعلت الفلسفة اليونانية والرومانية، ثم جاءت الثقافة القبطية وبعدها الحضارة والطقوس الإسلامية، ومصر هي حاضنة العروبة وقلب أفريقيا النابض والامتداد الأهم لحضارة البحر المتوسط.. أعمدة سبعة راسخة بجذورها في عمق التاريخ وقلب الإنسانية ومنها ينطلق شباب مصر ليتفاعل بإيجابية وثقة مع شباب العالم وقادته.
قبل أن يبدأ المؤتمر أول أمس كان عرض مسرح شباب العالم ومسرحية الزائر للمبدع خالد جلال بمشاركة شباب مصري وعالمي، وقبل العرض كانت يد الإرهاب الآثم الذي لادين له ولا وطن تنال من اخوتنا في الوطن والوطنية ليسقط ٧ شهداء ويصاب ٧ في المنيا، وحرص زعيم مصر قبل بدء العرض علي الوقوف مع كل الحضور دقيقة حدادًا وهو يؤكد ان الإرهاب الجبان يسعي للنيل من نسيج الوطن المتماسك، لكنه ابدًا لن ينال من إرادة أمتنا في استمرار معركة البقاء والبناء، نعم فشل الإرهاب وتدحره مصر وفي سبيلنا للقضاء عليه نهائيًا ولن ينال حادث جبان من إرادة البناء والتعمير.. شعب مصر واحد لا يقبل القسمة ولا يرضي بالفتنة.. انتصر وسينتصر ومن أرض السلام بشرم الشيخ تخرج رسالته قوية إلي كل دول العالم، مصر مهد الحضارة وأرض السلام.. مصر تفتح ابوابها لشباب العالم اجمع، تسمع لهم ويستمعون لها ليشارك الجميع في بناء مستقبل من السلام والعدل فوق كل بقعة من أرض العالم.. هذه كانت رسالة مصر وستظل.
مصر - السيسي تسير علي طريق المستقبل بثقة وقوة، وشبابها أمل مستقبلها مصابيح منيرة بالفكر والعمل والإبداع، مصر الحضارة عادت لتقود إقليمها من جديد ولتقوم بواجبها نحو العالم، تحمل مشاعل العلم والأمل والسلام والبناء والإبداع . 


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار