مصر تقود قارتها السمراء

نبض السطور

12/18/2018 7:11:18 PM  
246  
خـالد مـيري يكتب من فيينا  

نبض السطور

خلال أسابيع تتسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقيوهي تمتلك رؤية واضحة لقيادة قارتنا السمراء علي طريق المستقبل والتقدم، ولهذا كان الرئيس عبدالفتاح السيسي حريصا علي المشاركة أمس في منتدي أفريقيا - أوروبا بالعاصمة النمساوية فيينا.
علي مدار عقود طويلة كانت أوروبا مصدر الوجع والألم الأفريقي، بالاحتلال واستنزاف الثروات والعقول، ومؤخرا بدأت الكفة تعود للاعتدال لبناء علاقات أساسها التعاون وتحقيق مصالح أبناء القارتين الجارتين معا، وفي العام الماضي وصل حجم التبادل التجاري إلي ٢٣٠ مليار يورو وبلغت الاستثمارات الأوروبية في أفريقيا ٤٠٪، من جملة الاستثمارات المباشرة، مع الوقت تتحول قارتنا السمراء الي مصدر للفرص وليس المخاطر، أفريقيا عدد سكانها مليار و٢٠٠ مليون و٦٠٪، منهم تحت ٢٥ سنة، هي سوق واسع وواعد وتحتاج كل عام الي ١٢ مليون فرصة عمل لشبابها، والجارة أوروبا تعرف الآن ان مواجهة مظاهر الفقر والشراكة الاقتصادية السياسية الاجتماعية، هي الطريق الأمثل إلي مواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتحقيق مصالح أبناء القارتين.
زعيم مصر في كلمتيه بالأمس أمام الاجتماع السياسي لرؤساء دول وحكومات ووفود ٥٠ دولة أفريقية وأوروبية  وفي الجلسة الافتتاحية، وضع يده بشكل واضح علي مناطق الوجع وطرق الإصلاح والبناء والتقدم.. أفريقيا تواجه ظروفاً اقتصادية صعبة وتتحمل شروطاً غير عادلة للاقتصاد والتجارة العالمية، وتواجه تحديات متنوعة للأمن والاستقرار والإرهاب مع تزايد النزاعات المسلحة والتدخلات الخارجية في شئونها، ومصر التي تعتز بانتمائها الأفريقي تمتلك رؤية واضحة لمواجهة المشاكل المتراكمة، تعرف مصر أن الطريق طويل لكن العمل الجاد قادر علي أن يصل بنا إلي الأهداف لتحقيق تنمية مستدامة وخلق فرص العمل وتطوير البنية التحتية والصناعة وجذب الاستثمارات.
وكان الرئيس محقا وهو يعرض تجربة مصر الناجحة للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي وفق برنامج وطني خالص، إصلاح يقود إلي تحسن مؤشرات الاقتصاد وجودة الحياة لأبناء الشعب المصري، والقارة السمراء بقيادة مصر وبالتعاون مع جارتها أوروبا وكل دول العالم قادرة علي تحقيق خطط التنمية ٢٠٦٣ وأن تحتل المكان الذي يليق بها فوق خريطة العالم.. وتبديد مخاوف أولادها وبناتها من المستقبل.
الحفاوة كانت كبيرة بزعيم مصر وهو يشارك في منتدي القارتين، والآمال كبيرة في أن يقود زعيم مصر قارته الأفريقية العام القادم لتحقيق طموحات دولها وشعوبها، أفريقيا عانت طويلا وتحملت كثيرا وحان وقت الانطلاق إلي المستقبل الذي تستحقه.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار