تحية إلي محليات النواب

بدون أقنعة

2/21/2019 5:47:00 PM  
77  
مؤمن خليفة  

بدون أقنعة

في جلسة لأعضاء لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب.. كشف النائب أشرف عزيز أسكندر عن مخالفات جسيمة في بيع أرض ملك محافظة الفيوم بمنطقة دمو.. وكان قرارها بلاغا إلي النائب العام لحماية المال العام الذي يسرقه البعض باسم القانون.. ولم تكتف اللجنة بذلك بل شكلت لجنة فرعية لوضع معايير عامة تمنع تكرار ما حدث بالفيوم من تمكين اللصوص من سرقة المال العام.
كشف نائب الفيوم بالمستندات عن سرقة 102 مليون جنيه في قطعة أرض تم بيعها بالمزاد العلني حيث بيعت بسعر يقل كثيرا عن قطع الأراضي المجاورة لها بفارق 1500 جنيه للمتر ومساحتها أكثر من 94 ألف متر مربع وللأسف الشديد بالقانون.. النائب أحمد السجيني رئيس اللجنة لم يكتف بمناقشة طلب الإحاطة بل اتخذ قرارا جماعيا بتحويل الموضوع إلي النيابة العامة وهذا هو الدور المنوط به مجلس النواب الذي يمثل الشعب ويسعي للحفاظ علي أملاكه.. ووجه النائب محمد الحسيني وكيل اللجنة اتهاما مباشرا لوزارة الزراعة التي خصصت الأرض للمحافظة ولم تتحرك حينما قامت المحافظة بتغيير النشاط وباعت الأرض.
أين كان المستشارون القانونيون بالمحافظة حينما تم عرض الأرض للبيع من خلال المزاد ولماذا لم يسارعوا لمواجهة عملية البيع الظاهرة للعيان والتي لا تحتاج إلي خبير.. فكيف تباع أرض متميزة الموقع وعلي 4 شوارع رئيسية بسعر أقل من القطع المجاورة لها والتي لا تحظي بنفس الميزات.. في المدن الجديدة تبيع الحكومة الوحدات السكنية بأسعار مختلفة يحكمها الموقع ونسب التميز ولا حرج في ذلك مطلقا وهذا هو العدل الذي غاب عن مزاد الفيوم.. لم تنته الحكاية بعد.. هناك قطعة أرض تبرع بها أحد المواطنين بميدان المسلة بالفيوم للمحافظة تبلغ مساحتها فدانا و2 قيراط و4 أسهم.. وعند إشهار عقد البيع تبين أن المساحة ينقصها قيراطان بدون مبرر قانوني.. أين اختفت باقي المساحة وقدرها قيراطان تبلغ قيمتهما نحو 40 مليون جنيه.. إذن هناك شبهة الاستيلاء علي المال العام وأحسنت لجنة الإدارة المحلية بالنواب حينما اتخذت هذا الموقف المحترم وحولت الأمر برمته إلي النيابة لتحقق في الواقعة فربما هناك الكثير من المخالفات لم يتم اكتشافها بعد.. وتحية إلي النائب صاحب طلب الإحاطة الذي تحرك بحس وطني لكشف هذه الوقائع.. في هذه الظروف التي يمر بها الاقتصاد المصري نحن في حاجة ماسة إلي كل جنيه يسرقه اللصوص بحيل وألاعيب مختلفة تفرض علينا ضرورة التدقيق في » المزادات الحكومية»‬.
عائلة الشيطان
الإرهابي الحسن عبد الله الذي فجر نفسه في الحسين.. هو نبت شيطاني كباقي عائلته التي نذرت نفسها لموالاة إبليس فحق عليهم لعنة الله.. هذا الإرهابي الإنطوائي لو كان جيرانه قد أبلغوا عنه لكانت الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض عليه قبل أن يرتكب جريمته.. الإرهابي ابن إرهابي وشقيقه إرهابي يعيش في أفغانستان وانحرف فكره علي يد شياطين الإخوان في أوروبا ولولا يقظة الأمن المصري لكان نفذ مخططه الذي جاء من أجله إلي مصر.. ولا شك أن هناك غيره من عائلة إبليس يضمرون شرا بوطنهم ومن الضروري أن يسارع الشعب إلي مقاومتهم بالإبلاغ عن تحركاتهم لدي الأجهزة الأمنية فكل تحركاته من البداية كانت تنذر بالشر.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار