ختام ناجح للقمة العربية في الظهران بمشاركة ١٧ زعيماً

القادة اتفقوا علي تعزيز مسيرة العمل المشترك ودعم القضية الفلسطينية

اختتمت أمس بالظهران بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي »إثراء»‬ أعمال القمة العربية العادية التاسعة والعشرين بمشاركة ١٧ من القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب وغياب أمير قطر تميم بن حمد.
وأكد القادة والزعماء العرب علي تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك والتصدي للتحديات والتهديدات التي تتعرض لها المنطقة العربية وبحث القادة ١٨ بندا علي جدول أعمال القمة رفعها وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم التحضيري برئاسة عادل الجبير وزير الخارجية السعودي وتضمنت مجمل الملفات والقضايا العربية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وفي كلمته امام القمة أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر لن تألو جهدا في سبيل دعم القضايا العربية.
وقال الرئيس السيسي إن العرب متمسكون بخيار السلام كخيار استراتيجي وأن الارهاب خطر بات يهدد الجميع.
وأشار الرئيس الي اننا نحتاج الي استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي.. وحول الازمة السورية أكد السيسي ان سوريا ارض عربية ومصيرها بيد شعبها وإننا قلقون من التصعيد العسكري.. وأكد الرئيس السيسي ان مصر ترفض استخدام أي أسلحة محرمة دوليا علي الأراضي السورية وتطالب بإجراء تحقيق دولي في هذا الشأن وفقا للآليات والمرجعيات الدولية.. وقال: آن الاوان ان نتحرك بشكل جدي لوضع حد لنزيف الدم السوري الذي أزهق أرواح أكثر من نصف مليون سوري.. وأوضح الرئيس السيسي ان قضية نضال الشعب الفلسطيني ليست قضية العرب وحدهم ولكنها قضية الحق في مواجهة القوة.
وأطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان علي القمة مسمي »‬قمة القدس» وتبرع بـ٢٠٠ مليون دولار دعما للقضية الفلسطينية.. كان العاهل السعودي قد تسلم رئاسة القمة من الملك عبدالله عاهل الاردن.
وتحتضن اعمال القمة القاعة الرئيسية في »‬إثراء» التي تتسع لنحو ٢٠٠٠ شخص علي مساحة ١٦٠٠ متر مربع.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار