احترس من «قلة الأدب» الإ لكترونية !

4/15/2018 9:50:16 PM  
 504 

انتشار التحرش«أون لايـن».. وخبراء الاجتماع: قلة الوعي الديني ..الفراغ وتقليد الغرب أهم الأسباب

الفيس بوك يمتلئ بمئات الجرائم الإلكترونية.. ولكن موضوعنا هذا الأسبوع عن التحرش والذي اصبح »اونلاين»‬ بلا عقوبة.. عالم افتراضي بلا ضوابط انتشرت فيه موضة جديدة من انحدار الأخلاق وهي التحرش الالكتروني بين الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي يعتبر شيئا جديدا علي المجتمع لأسباب نفسية واجتماعية.
فيقوم المتحرش الإلكتروني باستخدام وسائل إلكترونية في توجيه رسائل مزعجة للضحية سواء كانت هذه المواد تلميحًا للرغبة بالتعرف عليها اما لأهداف جنسية، أو شتائم جنسية، أو صور، أو مشاهد فيديو جنسي، أو محاولات التهديد والابتزاز باستخدام صور الضحية، أو استخدامها فعلًا دون موافقة صاحبها أو دون علمه، ومشاركتها عبر وسائل التواصل الإلكتروني المختلفة، فالمراهقون يعتبرون هم الضحايا الأوائل بسبب جرأتهم علي التعبير عن وجهات نظر بديلة ويعرضون أنفسهم لسيل من مخاطر الاعتداء علي منصات التواصل مثل تويتر وفيس بوك.
فالكثير من مستخدمي الأجهزة الإلكترونية الموصولة بشبكة الإنترنت تعرضوا لأشكال مختلفة من المضايقات، بدءا من الإلحاح بالتعارف من أشخاص لا يعرفونهم، أو تعرضهم للملاحقة والتعقب من جانب آخرين ممن لديهم خلافات شخصية معهم، أو التعقب من الجهات الأمنية. وقد يتعرض المرء للتحرش من أشخاص معروفين له أو من مجهولي الهوية.
ومن جانبها تقول د. نادية رجب استاذ الاجتماع والعلاقات الأسرية بجامعة الأزهر إن  التحرش علي الإنترنت يمكن أن يكون له أثر سلبي نفسي أكبر بكثير من التعرض له في الحياة الطبيعية واضافت أن من الأسباب التي تدفع الشباب للتحرش قلة الوعي الديني، والفراغ وعدم استغلال أوقاتهم بما يفيد وضياعها فقط علي مواقع الإنترنت غير المفيدة، بالإضافة إلي رغبتهم في تقليد الغرب، من حيث الانفتاح الجنسي بين الشباب والفتيات دون مرجعية دينية، والجهل بالعادات والتقاليد التي تتمتع بها مجتمعاتنا الشرقية.
واختتمت أن غياب دور الأسرة له عامل كبير ومؤثر في تربية وتنشئة الأبناء بشكل سليم وعلي أسس وقواعد تربوية صحيحة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار