بحيرة المنزلة «كنز سمكي» يعاد اكتشافه

المشروع القومي لتطهير «البحيرة» ظهرت نتائجه الإيجابية علي أرض الواقع

بورسعيد.. عودة ٧٠٪ من الأسماك المهاجرة.. وكورنيش جديد بالبحيرة
دمياط.. قناة للبط علي مساحة ٩ آلاف فدان.. والتركيز علي زيادة الإنتاج
الدقهلية.. تطوير العشوائيات المحيطة بالبحيرة للصيادين وتوفر دعما كبيراً لصغار الصيادين


بحيرة المنزلة كنز من كنوز مصر الغذائية.. فهي سلة غذائية تلبي احتياجات الأهالي من واحد من أهم العناصر الغذائية وهو السمك.. تبذل الدولة جهودا كبيرة نحو إعادة الحياة إلي هذه البحيرة مترامية الأطراف وتضم حدودها ثلاث محافظات هي الدقهلية وبورسعيد ودمياط.. وقد أثمرت هذه الجهود عن عودة ٧٠٪ من الأسماك المهاجرة إلي أحضان البحيرة، فضلا عن زيادة الإنتاج من الثروة السمكية لسد الفجوة بين الانتاج والاستهلاك.. بالاضافة الي أن عمليات التطوير قد طالت المناطق المجاورة فأنتجت منتجعا سياحيا في بورسعيد، ومعه كورنيش للتنزه، وتطوير المساكن المحيطة بالبحيرة والمرتبطة بالصيادين.. »الأخبار»‬ تلقي الضوء علي بحيرة المنزلة وتعيد اكتشاف هذا الكنز الغذائي.

قطعت أعمال تطهير وتطوير بحيرة المنزلة شوطا كبيرا نحو استعادة البحيرة بريقها وطبيعتها باعتبارها أكبر بحيرات مصر الشمالية بالتخلص من التعديات التي انتهكت قوانين تنظيم الصيد بها وكذلك قطعت أعمال التخلص من الملوثات مرحلة متقدمة بدأت تظهر نتائجها في عودة الكثير من عائلات الأسماك المهاجرة الي حضن البحيرة مرة اخري لتكون واحدة من سلات الغذاء للثروة السمكية في مصر.
 ويقول المهندس ثابت السويفي وكيل الوزارة ورئيس قطاع وسط الدلتا بهيئة الثروة السمكية أن أعمال المشروع القومي لتطهير وتطوير بحيرة المنزلة والتي تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تسير وفق المخطط المقرر وبعد مرور أكثر من عامين فإن النتائج الايجابية بدأت تظهر تباعا علي أرض الواقع ولعل المستهدف الأول من المشروع هو تنقية مياه البحيرة من كافة الملوثات التي تراكمت منذ سنوات من مخلفات الصرف الزراعي والصناعي والصحي وكونت طبقة عميقة في قاع البحيرة ونجحت فكرة إقامة قناتين إشعاعيتين من خطوط المواسير بطول ٣ كيلو مترات  لكل منها لضخ مزيد من مياه البحر المتوسط داخل أعماق البحيرة لتحريك المياه الراكدة بها ومع تشغيل القناتين بدأت عملية تدوير المياه والتي حملت معها ملوثات  كامنة في أعماق البحيرة وتدريجيا بدات نوعية المياه بالبحيرة تعود لطبيعتها بزيادة نسبة الملوحة فيها مع التخلص التدريجي من أنواع الملوثات بها ووضح ذلك جليا من خلال أعمال تحليل مياه البحيرة ومتابعة التغيرات التي حدثت بعدما تم  رصد عودة عائلات من الأسماك المهاجرة من نوعيات الأسماك الفاخرة للبحيرة مرة اخري بعد غياب سنوات طويلة ومنها أسماك البوري والدنيس والقاروص واللوت وتمثل هذه العائلات حوالي ٧٠٪‏ من مجموعات الأسماك التي كانت تعيش وتتكاثر في البحيرة وهو مؤشر أكثر من ممتاز ان مشروع التطهر يسير علي الطريق الصحيح لاستعادة كافة أنواع الاسماك المهاجرة ولاسيما ان النسبة العظمي من زريعة الاسماك عادت هي الاخري للبحيرة ايضا.
وأضاف المهندس ثابت السويفي ان اعمال إزالة التعديات من الحوش والتحاويط التي كانت موجودة وكانت تمثل اعتداء صارخا علي حركة الأسماك والزريعة بالبحيرة ساعدت بشكل كبير في عودة الحياة الطبيعية للأسماك والسماح لها بالتكاثر الطبيعي وبالتالي زيادة كمياتها وهو هدف قومي لتنمية الثروة السمكية وتشير الدراسات إلي أنه مع استمرار أعمال تطهير البواغيز المستمرة حاليا بواسطة هيئة حماية الشواطئ لبوغازي الجميل ١والجميل ٢ فإنه من المنتظر أن تتزايد كميات الاسماك تباعا في البحيرة في ظل رقابة صارمة وتنظيم أعمال الصيد بالبحيرة لاصحاب التراخيص الرسمية فقط ومنع عودة عمليات التعدي عليها مرة أخري .
استغلال سياحي
ومن ناحيته أعرب اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عن سعادته بما تحقق حتي الآن في المشروع القومي لتطهير وتطوير بحيرة المنزلة والذي أعطي الرئيس عبد الفتاح السيسي تعليماته بتنفيذه في سابقة اولي من الدولة نحو إنقاذ هذا المصدر الهام من مصادر الثروة السمكية في مصر وقال ان عمليات إزالة التعديات علي كامل مسطح البحيرة أوشكت علي الانتهاء كما تم الانتهاء من إزالة ورد النيل من فوق مسطح مياه البحيرة في قطاع بورسعيد بالكامل والذي كان يشكل عائقا أمام حركة الملاحة بها علاوة علي تأثيره السلبي علي عمليات الصيد وتكاثر الأسماك بها كما يتم التخطيط لاقامة محطات معالجة ثلاثية لمياه البحيرة تغطي المحافظات التي تلقي مياه الصرف بها لمنع عودة الملوثات المختلفة اليها بالاضافة الي اقامة واحدة من أكبر محطات التنقية في العالم لتنقية مياه الصرف الصحي التي يلقيها مصرف بحر البقر في البحيرة بطاقة ٤ مليارات متر مكعب يوميا وتتضمن خطة تطوير البحيرة الحفاظ عليها وعدم عودة عمليات الصيد الجائر باعتماد الصيادين العاملين بها فقط ومنع الدخلاء عليها واقامة مجتمع سكني حديث لهم بديلا عن التجمعات العشوائية التي كانت قائمة في قلب البحيرة وتنفذ القوات المسلحة في الوقت الحاضر مشروع طريق دائري حول البحيرة في القطاعين الجنوبي والغربي لمنع وصول التعديات علي حرم البحيرة والحفاظ علي مساحتها دون اقتطاع منها ويشكل الطريق الدولي الساحلي حرما لحماية البحيرة في قطاع بورسعيد وهو ملاصق لها وتقرر ايضا استغلال البحيرة لأول مرة في التنمية السياحية ونخطط لاقامة اكبر منتجع سياحي في مصر للألعاب المائية داخل البحيرة بعد اكتمال مشروع التطوير لجذب السياحة العالمية ووافق الفريق مهاب مميش علي اهداء محافظة بورسعيد كورنيش جديد علي ضفاف البحيرة في جنوب بورسعيد سيخلق هذا الكورنيش منطقة سياحية جديدة ببورسعيد.
يعد مشروع  تطوير وتطهير وتنمية بحيرة المنزلة من أهم المشروعات القومية التي يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماما كبيرا لانها من اهم  البحيرات الطبيعية الداخلية في مصر وأخصبها لتوافر مقومات المربي السمكي الطبيعي بوجود المواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام لذلك يجري العمل علي قدم وساق داخل بحيرة المنزلة من خلال فريق عمل متكامل باشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة الثروة السمكية وحماية الشواطئ  والمحافظات المطلة علي البحيرة لاعادة تطويرها بازالة التعديات وتطهيرها من التلوث وتطهير وتنظيف البواغيز لضمان دخول المياه عالية النقاء لعمق بحيرة المنزلة مما يساعد بدرجة كبيرة جدا لحل مشاكل التلوث في البحيرة وتنمية الثروة السمكية بها لاعادتها لسابق عهدها بعد ان اغتالت التعديات مسطحها المائي واصبحت ماؤي للخارجين علي القانون وانتشار الصيد الجائر وتلوث المياه مما ادي الي تراجع انتاجها الذي كان يمثل مايقرب من 48 % من نسبة انتاج البحيرات الطبيعية من الاسماك.
يجري حاليا اعمال تكريك  القناة الشعاعية ببحيرة المنزلة والتي تبدأ من كوبري الصفارة بعرض 80 مترًا وبعمق 3 أمتار بطول 8 كيلو مترات أن اجمالي عمليات  التكريك في المنطقة بلغت نحو 5 ملايين متر مكعب سوف يتم نقلها إلي شرق الحائط البحري بعزبة البرج وهي واحدة من المناطق التي تعتبر أكثر حساسية للتغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر والتي تهددها المياه بالغمر خلال السنوات المقبلة هذا بالاضافة إلي اعمال التطهير والتطوير الجاري تنفيذها بواسطة عدد من الشركات الوطنية بمنطقة مثلث الديبة بدمياط بتكلفة إجمالية 220 مليون جنيه.
‬قناة البط
كما يجري انشاء ‪ ‬قناة البط بمنطقة الخياطة وهي عبارة مجري مائي يربط بين نهر النيل »‬الجزء المالح» وبحيرة المنزلة 800 متر ويجري عمل ٢ سحارة للمياه المالحة وسحارة للمياه العذبة بطريق عزبة البرج وذلك لتغيير المياة وتحسينها للصيد الحر والمزارع السمكية لزيادة الانتاجية وذلك في منطقة تقترب 9 الاف فدان وبلغت نسبة التنفيذ 95 %.
كما يجري تطهير قناة الرطمة وصولا إلي حلق الاربعين بطول ١٤٫٨ كيلومتر  وتطهير القناة امام قناة البط الجديدة وحتي قناة شطا بطول ٧ كيلو وتطهير جانبي قناة الصفارة بطول ٩ كيلو مترات وتتم هذه الأعمال تحت اشراف هيئة حماية الشواطئ وهيئة الثروة السمكية بتكلفة إجمالية 29 مليون جنيه وذلك استكمالا للاعمال الجارية حاليا بتطهير قناة الصفارة بطول كيلو متر واحد وعرض ٨٠ مترا وتطهير امام قناة الصفارة بطول 7 كيلو مترات وعرض ٤٨٠ متراً حيث ان تلك الاعمال سوف تخدم مسطحا مائيا بمساحة ٣٥ ألف فدان ببحيرة المنزلة لتحسين البيئة المائية بها وزيادة تجديد المياه مما يؤثر علي زيادة الانتاج السمكي بالبحيرة.
وقد تم إزالة التعديات داخل بحيرة المنزلة بنطاق دمياط بنسبة قاربت 100 % وتم تطهير مايقرب من 12 مليون متر مربع من المسطح المائي  بعد إزالة التعديات ونمو النباتات ( ورد النيل )  التي كانت تعوق عمليات الصيد الحر كما يجري العمل في انشاء حزام امن بمحيط البحيرة لايقاف عمليات التعديات.
وأكدت د. منال عوض محافظ دمياط ان مشروع تطوير بحيرة المنزلة هو مشروع متكامل توليه القيادة السياسية اهتماما كبيرا واشارت إلي أن خطة التطوير تهدف إلي تحسين جودة المياه لاعادة الصيد الحر بها واعادتها لسابق عهدها وانها تتابع مع الاجهزة الأمنية والتنفيذية والثروة السمكية وممثلي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الموقف التنفيذي لتطوير وتطهير بحيرة المنزلة وانها قامت بزيارة البحيرة علي ارض الواقع برفقتها د. مني محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة للوقوف علي آليات تطويرها و معاينة حجم التعديات الموجودة بها علي الطبيعة كما تفقدا منفذ بيع الأسماك بجنوب البحيرة وأشادت بتنوع الأصناف التي تنتجها المزارع مؤكدة أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة لمضاعفة الإنتاج لتغطية السوق المحلي والتصدير إلي الخارج.
تطوير المنزلة
أكد د. كمال شاروبيم محافظ الدقهلية أن جميع أجهزة الدولة تعمل علي تطوير بحيرة المنزلة ورفع  كفاءتها بتطهيرها وزيادة مساحتها بإزالة التعديات المتراكمة منذ عقود طويلة وتطوير أدوات الصيد مشيرا إلي أن ذلك يأتي في إطار المشروع القومي لتطوير البحيرات المصرية الذي يرعاه الرئيس عبد الفتاح السيسي .
وأضاف بأن البحيرة تتميز بأنواع كثيرة من الأسماك وأن هناك تعاونا وثيقا  مع هيئة الثروة السمكية لمضاعفة الإنتاج بالبحيرة وأن المحافظة توفر كل الدعم اللازم لصيادي البحيرة وذلك بالتكامل والتوازي في ذات الوقت  مع جهود كافة أجهزة الدولة  .
 من جانبه أكد د. الدويني محمود مبروك مدير الثروة السمكية بالمحافظة أن عام 2018  شهد طفرة كبيرة في تطهير البحيرة الأمر الذي أدي لإتاحة فرص الصيد لصغار الصيادين .. كما تقوم أجهزة القوات المسلحة بجهود كبيرة في هذا المجال ومن المتوقع البدء في إزالة التعديات من علي شاطئ البحيرة مع استكمال الطريق حولها البالغ طوله 115 كم في المحافظات الثلاث الدقهلية وبور سعيد ودمياط حيث تم بالفعل الانتهاء من رصف 22 كم في نطاق محافظة الدقهلية من الـ37 كيلو الواقعة في نطاقها وباق  9 كم فقط.
من جهة ثانية تم أمس الاتفاق بين المحافظ  د. كمال شاروبيم والمهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات علي البدء في إعداد مخططات تفصيلية للمناطق العشوائية بمدينة المنزلة في اطار استراتيجية الدولة الخاصة بالتطوير والتمكين لتحسين حياة المواطنين في هذه المناطق ودارت مناقشات موسعة بين فريق عمل صندوق تطوير العشوائيات والمسئولين بالمحافظة حول ضرورة الالتزام بمراحل التطوير المقترحة ، وقال محافظ الدقهلية اريد ان اكون صادقا مع المواطنين وان اعطي وعودا بما استطيع تحقيقه لصالحهم  ولايمكن تحميلهم اعباء مالية حتي لا يرفضوا فكرة التطوير التي تتم لتحسين حياتهم والحفاظ علي البيئة والصحة العامة .











الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار