أنقرة تؤكد إصرارها علي انتهاك سيادة سوريا والتحضير لعدوان جديد

صورة أرشيفية لمسلحين أكراد في منبج السورية
1/9/2019 7:40:29 PM  
 109 

دمشق تعلن التواصل مع الأكراد في ضوء التدخل التركي

أعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أمس أن الحكومة السورية فعّلت الاتصالات مع الجماعات الكردية في ضوء التدخل التركي معتبرا أنه لا بديل عن الحوار مع الأكراد. وأعرب المقداد أمس عن ثقته في أن القوات الأجنبية ستغادر البلاد.
جاء ذلك في الوقت الذي أكد فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس أن تركيا لن تتراجع عن القيام بعملية عسكرية لحماية حدودها مما وصفه بالتهديد الذي يشكله المسلحون الأكراد السوريون. قال أوغلو إن واشنطن تواجه صعوبات في سحب قواتها من سوريا بسبب علاقاتها مع التنظيمات الإرهابية هناك. وأضاف أن هناك آراء وتصريحات مختلفة تصدر عن الإدارة الأمريكية بخصوص الانسحاب من سوريا. وشدد علي وجود صعوبات ميدانية مرتبطة بتطور الأوضاع في سوريا مؤكدا أن بلاده تتغلب عليها. وأشار إلي أنه لم تحدث أي مشكلة في تطبيق اتفاق إدلب المبرم مع موسكو حتي اليوم آملا في بقاء الأمور كما هي مستقبلا. وأوضح أن التحضيرات متواصلة من أجل عقد القمة الثلاثية لرؤساء تركيا وروسيا وإيران في موسكو دون ذكر تفاصيل إضافية كما أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أنه يجري حاليا التحضير لزيارة الرئيس التركي إلي روسيا لكن تاريخ الزيارة لم يحدد بعد.
وبعد يوم من انتقادادت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون حول سوريا أكد مسئول أمريكي رفيع أن بولتون أبلغ الأتراك بأن واشنطن تعارض أي هجوم علي حلفائها الأكراد في سوريا. كما نقل المسؤول نفسه عن بولتون قوله إن القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة التنف لن تنسحب حاليا.
من جهة أخري أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف أمس أنه من الصعب جدا تخيل انسحاب الولايات المتحدة بالكامل من سوريا في ظل الظروف الراهنة. وأكد أن الاتصالات الروسية الأمريكية بشأن سوريا لم تنقطع أبدا وإن لم يتم الإعلان عنها دوما لكنها تشهد وقفات أحيانا.
ميدانيا أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس استمرار تدفق المدنيين إلي مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية هربا من تنظيم داعش الذي لجأ إلي تلغيم المناطق المأهولة شرق الفرات. وأوضح المرصد خروج أكثر من 300 شخص بينهم أطفال ونساء ومسنون ليرتفع إلي 14050 علي الأقل، عدد الذين فروا من جيب التنظيم منذ مطلع ديسمبر 2018.
من ناحية أخري أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا عودة نحو 800 لاجئ إلي سوريا من لبنان والأردن إلي جانب عودة 200 نازح إلي مناطق إقامتهم الدائمة داخل البلاد»‬.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار