مدارس التكنولوجيا التطبيقية.. الحصان الأسود لتطوير التعليم الفني

• اكتساب المهارات أهم أسس التعليم في المجمعات التكنولوجية
3/9/2019 7:10:06 PM  
 287 

30 شركة في ملتقي «شغلانتي.. مستقبلي» بمجمع »ديمو« في الفيوم


مدارس التكنولوجيا التطبيقية.. الحصان الأسود الذي تراهن عليه وزارة التربية والتعليم لإحداث طفرة في مجال التعليم الفني ودعم قطاع الصناعة من خلال توفير خريجين فنيين يتمتعون بكفاءات ومهارات حديثة لمواكبة الطفرة التي يشهدها العالم وإحداث تطور ملحوظ في سوق العمل بمصر.
وهو ماظهر في ملتقي التوجيه الوظيفي »شغلانتي.. مستقبلي»‬ بمشاركة 30 شركة ومجموعة مصانع، بمجمع »‬ديمو» بالفيوم لتوفير وظائف للطلاب.
كما اتفقت وزارة التعليم مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي »‬الجايكا»، علي توسيع التعاون بين الطرفين لإطلاق المزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالشراكة مع شركات يابانية في جميع محافظات مصر، والعمل علي تطوير المناهج الخاصة بالتعليم الفني وجعلها تطابق معايير الجودة العالمية، بالإضافة إلي التوسع في تطبيق النظم اليابانية لإدارة المدارس الفنية بمصر.
ويجري التعاون في إتاحة المزيد من الفرص والبعثات التدريبية بمصر واليابان، بهدف تطوير التعليم الفني والتركيز علي تطوير 5 مدارس فنية بمصر، 3 مدارس منها بمحافظة بورسعيد، ومدرسة بمدينة العبور، وآخرها مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية بالمنوفية، عن طريق إمداد تلك المدارس بالمعدات والآلات التي تخدم العملية التعليمية والمناهج الدراسية المطبقة بها.
وقام د. محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،، بافتتاح ملتقي التوجيه الوظيفي »‬شغلانتي.. مستقبلي» بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بقرية »‬ديمو» بمحافظة الفيوم، بحضور اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، ود. عبد الوهاب الغندور المشرف علي إدارة صندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء.
وحضر الافتتاح فليتشي لونجومباردي رئيس وحدة التعاون بالسفارة الإيطالية نائبا عن السفير الإيطالي، وفابيو مينيتي مدير وحدة الدعم الفني الإيطالية، ومحمد عبد الله وكيل مديرية التعليم بمحافظة الفيوم.
وتفقد الحضور عددا من الورش الكهربائية والميكانيكية بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل، واستمع لشرحٍ وافٍ عن طبيعة عمل الماكينات ودورها في التطوير والتنمية، كما تفقد عروض الشركات التوضيحية حول الفرص الوظيفية المتاحة.
وأكد د. محمد مجاهد، أن هذا النموذج خير مثال للتعاون المصري الإيطالي علي أعلي مستوي لتطوير مجال التعليم الفني، وأن هناك مشروعا في الوزارة للاستفادة من هذه المنتجات وتسويقها لصالح المدارس والطلاب.
وأضاف مجاهد، أن الهدف من نظام التعليم بالمجمع هو إعداد خريجين علي مستوي فني عال لإمداد سوق العمل بهم في مختلف التخصصات بمهارات تنافسية تساعدهم علي الحصول علي فرص عمل في سوق العمل الداخلي والخارجي حسب المواصفات والمعايير المستخدمة في دول الاتحاد الأوروبي.
وأوضح، أن ملتقي التوجيه الوظيفي يشارك في فعالياته أكثر من 30 شركة ومجموعة مصانع تعمل في مجالات مختلفة.
وقال الدكتور عبد الوهاب الغندور، المشرف علي إدارة صندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء، إن هذا الحدث يمثل عرضا لمنتج النموذج التعليمي الذي أنشئ في مجمع الفيوم التكنولوجي، حيث إنه يلقي الضوء علي جودة هذا المنتج وجاهزيته لسوق العمل المحلي والدولي وهذا هو المعيار الأساسي في الحكم علي نجاح هذا النموذج الذي بدأ تعميمه فعلا تحت مظلة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بمسمي التكنولوجيا التطبيقية.
وأضاف أن ملتقي التوظيف بنسخته الحالية يهدف أيضا إلي تعريف الصناعة والقطاع الخاص بإمكانيات خريجي المجمع من الحاصلين علي الشهادات المختلفة في التعليم الفني نهاية بدرجة بكالوريوس التكنولوجيا المستحدثة في نماذج الصندوق والتي يكتمل نجاحها بصدور قانون الجامعات التكنولوجية الذي انتهت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب من مناقشته خلال الشهور الماضية.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار