النيابة في التخابر مع حماس: مرسي كان رئيساً عميلاً للحرس الثوري الايراني

4/14/2019 8:20:51 PM  
 185 


وصف ممثل النيابة العامة - أمام محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطره الدائرة 11 إرهاب، في القضية المعروفة بـ »التخابر مع حماس»‬  - بأن الرئيس المعزول مرسي كان عميلا للحرس الثوري الإيراني وأن الاخوان استمروا في تنفيذ مخططاتهم الإرهابية عن طريق اسقاط الدول العربية ومحاولة تقسيمها في اطار مايسمي بـ »‬الشرق الاوسط الجديد»، وأن جماعة الاخوان قسمت الناس، من عاداها مدافعا عن الوطن سقط في انيابها، ومن اتفق معها في باطلها سلم من ظلمها..وتابع ممثل النيابة، جريمة اخري لا تقل عن جرائم الاخوان، جريمة افشاء اسرار لدولة اجنبية، حين رصد تقرير امني استمرار رجال من جماعة الاخوان بالتنسيق والتواصل مع الحرس الثوري الايراني وحزب الله وحركة حماس، حيث قام يحيي حامد وأحمد عبدالعاطي ومحمد رفاعة الطهطاوي واسعد الشيخة وآخرون بتسريب العديد من المعلومات التي تضر مصالح البلاد وبالأمن القومي المصري لمنظمات أجنبية، تسببت بالتأثير بالسلب في العلاقات مع بعض الدول.
 واضاف ممثل النيابة، المتهمون عملوا برئاسة الجمهورية إبان حكم المعزول، وبحكم وظائفهم مسئولون عن تلك التقارير، وفي ذلك يقرر المتهم محمد رفاعة الطهطاوي، في استجوابه ان التقارير الواردة للرئاسة تعرض علي رئيس الجمهورية من خلال مدير مكتبه أحمد عبدالعاطي، او من خلاله هو شخصيا او نائبه، وان تلك التقارير لا يعلم محتواها الا من قام بتقديمها، فهذه التقارير لا يمكن إرسالها عبر البريد الالكتروني.. وتم رصد بعض العناصر التي تعمل بتوجيهات ايرانية، مصريون يعملون تحت مظلة باسم "حزب التحرير الشيعي" بناء علي تكليف من عناصر حزب الله.
عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي وقررت تأجيل المحاكمة لجلسة ٢٨ أبريل.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار