السعودية تتهم إيران بزعزعة الأمن في المنطقة

• عادل الجبير

الجبير: الكرة بملعب طهران.. وقائد الحرس الثوري : لا نسعي للحرب ولا نخشاها


وسط توترات تؤججها الحرب الكلامية في منطقة الخليج، أكدت السعودية أمس أنها تريد تجنب نشوب حرب في المنطقة لكنها مستعدة للرد بكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها في حال اختيار الطرف الآخر الحرب، وذلك بعد هجمات نفذت الأسبوع الماضي علي محطات نفطية سعودية. وتعرضت أنابيب نفط سعودية لهجوم بطائرات بدون طيار كما تعرضت أربع سفن من بينها ناقلتا نفط سعوديتان للتخريب قبالة سواحل الإمارات قرب ميناء الفجيرة.. وقال وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية عادل الجبير في مؤتمر صحفي بالرياض إن الكرة الآن في ملعب إيران، متهما طهران  بالسعي إلي زعزعة استقرار المنطقة، كما حمل  طهران مسئولية التصعيد نتيجة التصرفات العدوانية للنظام الإيراني ووكلائه في المنطقة. وأوضح الجبير أن بإمكان النظام الإيراني تجنيب المنطقة مخاطر الحروب. وقال الجبير إن المملكة استجابت إلي نداء استغاثة من سفينة نفط إيرانية في عرض البحر الأحمر خلال الشهر الجاري وقدمت علي الفور المساعدات اللازمة للسفينة وأفراد طاقمها. وأوضحت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تلقي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحثا فيه تطورات الأحداث  بالمنطقة وجهود تعزيز أمن واستقرار المنطقة.جاء ذلك في وقت رحبت فيه عدد من الدول العربية بدعوة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين بمكة المكرمة في 30 مايو الجاري. وقالت وزارة الخارجية الإماراتية إن الظروف الدقيقة الحالية تتطلب موقفا خليجيا وعربيا موحدا كما أكدت وزارة الخارجية البحرينية دعمها التام للخطوات التي تتخذها السعودية. في تلك الأثناء، كشف تقرير لشركات تأمين نرويجية أن »من المرجح بشكل كبير»‬ أن الحرس الثوري الإيراني سهل الهجوم علي السفن قرب إمارة الفجيرة بدولة الإمارات.. وفي إيران، أكد قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي أن بلاده لا تسعي للحرب، لكنها لا تخشاها، وأنها قادرة أن تحول »‬المنطقة إلي ساحة من نار أمام العدو». وقال سلامي إن »‬الفرق بيننا وبينهم هو أنهم يخافون من الحرب وليس لديهم الإرادة اللازمة لذلك»، مشيرا إلي أن إيران تواجه »‬عدوا قويا في الظاهر، لكنه متهالك من الداخل». وقال إن الأحداث الأخيرة في المنطقة كشفت عن الحجم الحقيقي لقوة العدو، مؤكدا أن أمريكا لن تخرج من دائرة اهتمام الحرس الثوري، وسنصمد أمامها حتي النهاية، وأن القوات البحرية في الحرس الثوري أهانت القوات الأمريكية في الخليج،. واضاف سلامي أن إسرائيل تلتزم الصمت لأنها تدرك أنها ستتحول إلي ساحة حرب في حال شنت أمريكا حربا ضد إيران.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار