خادم الحرمين الشريفين: فلسطين قضيتنا الأولي.. وملتزمون بوحدة اليمن.. وندعم اتفاق الصخيرات

4/15/2018 9:09:26 PM  
 465 
  

أكد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين أن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولي وستظل كذلك حتي حصول الشعب الفلسطيني علي جميع حقوقه المشروعة وعلي رأسها إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
‎وأضاف الملك سلمان - في كلمته أمام القمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة الظهران - نجدد التعبير عن استنكارنا لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالقدس ونشيد بالإجماع الدولي لرفض هذا القرار، ونؤكد أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية.
وأكد خادم الحرمين الشريفين علي الالتزام بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وأمنه وسلامة أراضيه، وأعلن تأييده كافة الجهود الرامية للتوصل إلي حل سياسي للأزمة في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرارات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2216، ودعا المجتمع الدولي للعمل علي إتاحة كافة السبل لوصول المساعدات الإنسانية إلي كافة المناطق اليمنية.
‎وحمل العاهل السعودي الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران المسئولية لاستمرار الأزمة الإنسانية في اليمن،
‎وأكد الملك سلمان بن عبدالعزيز أن أخطر ما يواجهه العالم الآن هو تحدي الإرهاب والتطرف والطائفية الذي يؤدي إلي صراعات داخلية تأثرت بها العديد من الدول العربية.
‎وجدد سلمان إدانته الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في المنطقة العربية، وأعلن رفضه لتدخلاتها السافرة في الشئون الداخلية للدول العربية، كما أدان المحاولات العدائية الرامية لزعزعة الأمن والنعرات الطائفية التي تمثل تهديدا للأمن القومي العربي وانتهاكا صارخا لمبادئ القانون الدولي.
‎وحذر الملك سلمان من خطورة السلوك الإيراني وانتهاكه لمبادئ القانون الدولي ومجافاته للقيم والأخلاق، مطالبا بموقف أممي حاسم تجاه ذلك.
‎وفيما يخص الشأن الليبي، أكد الملك سلمان دعمه لاتفاق الصخيرات والحفاظ علي وحدة ليبيا وتحصينها من التدخل الأجنبي واجتثاث العنف والإرهاب.
وأضاف العاهل السعودي أن الأمن القومي العربي يمثل منظومة متكاملة لا تقبل التجزئة، وعلي ذلك تم طرح مبادرة العمل مع التحديات التي تواجهها الدول العربية بعنوان »تعزيز الأمن القومي العربي لمواجهة التحديات المشتركة»‬.
‎وقد وصل الملك سلمان بن عبدالعزيز إلي مقر مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي »‬إثراء» بالظهران (مقر انعقاد القمة) وكان في استقباله الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، كما وصل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلي مقر انعقاد القمة واستقبله أبوالغيط حيث دار بينهما حديث مطول عن تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا التي ستناقشها القمة العربية.
وكان القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب توافدوا إلي مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي »‬إثراء» بالظهران تمهيدا لانطلاق القمة العربية العادية في دورتها الـ29 أمس.
‎وقد استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كلا من: الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، والرئيس اللبناني العماد ميشال عون، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز.
‎وتغيبت سوريا عن المشاركة في القمة العربية العادية الـ29 رغم رفع علمها في القمة نظرا لتجميد عضويتها بقرار سابق من مجلس جامعة الدول العربية عام 2012.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار