«الوفد» علي صفيح ساخن

9/12/2018 9:24:12 PM  
 275 

استقالة جماعية ﻷعضاء الحزب بالعمرانية بعد فصل النائب محمد فؤاد 


دخلت أزمة حزب الوفد مرحلة أكثر اشتعالا أمس بعد إعلان أعضاء وقيادات لجنة الحزب بالعمرانية بالكامل، وعددهم 14 عضواً، باستقالة جماعية من عضوية الحزب وكافة تشكيلاته، للدكتور هاني سري الدين، سكرتير عام الحزب.
وتضمن نص الاستقالة »نتقدم نحن أعضاء وقيادات لجنة حزب الوفد بالعمرانية بالكامل وعددهم ١٤ عضوا بالاستقالة الجماعية وتقديمها من عضوية حزب وكافة تشكيلاته للدكتور هاني سري الدين سكرتير عام الحزب.
وتضمن نص الاستقالة »‬نتقدم نتقدم نحن أعضاء وقيادات لجنة حزب الوفد بالعمرانية باستقالتنا من عضوية الوفد وكافة تشكيلاته نتيجة القرارات غير اللائحية التي صدرت مؤخرا وآخرها قرار فصل النائب محمد فؤاد نائب العمرانية فصلا غير لائحي»‬.
وقال الأعضاء في الاستقالة أن الحزب خرج في الآونة الأخيرة عن مساره السياسي والتنظيمي في خدمة الوطن ورفعته والعمل من أجله، وتفرغ للمشكلات والأزمات الداخلية للنيل من كل صاحب نشاط وعمل، حتي نالت أنشط نواب الوفد في البرلمان، وصدور قرار فصله بغير الاعتداد باللائحة.
من جانبه وجه د. هاني سري الدين سكرتير عام حزب الوفد كلمة إلي جموع الوفديين، أكد فيها قدرة قيادات الوفد علي تجاوز الأزمة بإخلاص النوايا وإعلاء مصلحة الوفد..وقال سري الدين، إن الاختلاف في المواقف تجاه قضايا الحزب والوطن هو سمة لصيقة بالعمل الحزبي الحقيقي، مشيرا إلي أن الوفد بتاريخه ومبادئه يتسع لجميع المصريين ومن باب أولي جميع الوفديين.
وأكد أنه سعي مع رموز وقيادات الوفد، في منع تفاقم الأزمة للحفاظ علي وحدة وتماسك الحزب، رافضا دعوات البعض للإقصاء أو التطهير.
وأضاف أنه رغم مشاعر القلق التي انتابت البعض علي خلفية الأزمة الأخيرة التي يشهدها الحزب، فإنه علي يقين وثقة تامة بأنها مجرد سحابة عابرة سيتم تجاوزها إعلاء مصلحة الحزب.
وقال سري الدين إنه من منطلق موقعه فأنه دائم الحرص علي شرعية مؤسسات الحزب، وطرفاً فاعلاً في كافة المواقف والقضايا التي مر بها الحزب، كما أنه يؤمن بالحوار ومد جسور الثقة والتعاون لمواجهة كافة التحديات.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار