والدة الشهيد أمين الشرطة السيد سلامة ابن المنوفية: اختار الخدمة بالعريش لمحاربة الإرهابيين والدفاع عن تراب الوطن

■ زوجة الشهيد السيد سلامة تحمل صورته مع أولاده
2/7/2019 8:53:43 PM  
 273 


حالة من الفخر والاعتزاز تسود بين ابناء قرية طنبشا ببركة السبع بمحافظة المنوفية لإستشهاد أحد ابنائها وهو الشهيد أمين الشرطة السيد سلامة ابراهيم والذي استشهد في ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦ في حادث ارهابي مع اثنين من رفاقه حال عودته لمقر خدمته بمدينة العريش ومازالت اسرة الشهيد تعيش علي ذكراه وما قدمه من بطولات ستظل خالدة يتوارثها   الاهل والاصدقاء بالقرية.
 قالت سارة مصطفي عفيفي – أرملة الشهيد: اشعر بالفخر  ان زوجي شهيد وصعدت روحه لخالقها وهو يحرس في سبيل الله وكان دائما يطلب نيل الشهادة اسوة برفاقه في العمل فكانوا جميعهم علي قلب رجل واحد للذود والدفاع عن تراب الوطن وكثيرا ما شهد احداثا استشهد خلالها عدد من اقرانه فكان يعود اكثر قوة وصلابة متمنيا نفس المصير المشرف الي ان فاز بها اثناء قيامه باداء خدمته والعمل علي حراسة رفاقه حيث تعرض مقر عمله بالعريش لهجوم ارهابي وتبادلت القوات اطلاق الاعيرة النارية مع تلك العناصر الارهابية حتي اصابه عيار ناري فقد علي اثره الحياة واستشهد في الحال وصعدت روحه الطاهرة الي السماء.
واضافت أرملة الشهيد ان القرية مازالت تتباهي بابنها الشهيد وقد رزقنا الله بـ 3 من البنات اللائي اضأن حياتنا وهن مديحة 5 سنوات وعزة 4 سنوات ومريم عامان وكان دائما مايوصيني بالاعتناء بهن وتوفير جميع مطالبهن فكان  حنونا وعطوفا علي الجميع لم يترك خلفه الا السيرة الطيبة وسأظل وفية له علي عهدنا الي ان انتهي من مهمتي ورسالتي بحسن تربية بناتي ليصبحن صورة مشرفة في المجتمع.
 وقالت فكيهة سلام -والدة الشهيد انها فخورة بابنها ولديها اربعة من الابناء طارق يعمل فني كهرباء ورضا أمين شرطة بمدينة نصر وخالد وسعيد بالمقاولون العرب وأضافت أنها تعتز بتقديم نجلها الشهيد فداء لزملائه ووطنه وكان الشهيد طموحا في حياته متطلعا للافضل وتحسين حالته التعليمية حيث التحق بالدراسة بالمدرسة الثانوية التجارية ليترقي بوظيفته الي امين شرطة كما اختار الخدمة بالعريش تضامنا مع رفاقه هناك والذود عن تراب الوطن.
ووجهت أرملة الشهيد الشكر لوزارة الداخلية للاهتمام بتوفير حياة كريمة لها ولانجال الشهيد حيث منحتني فرصة للحج والعمرة بالاراضي المقدسة كما يتم توجيه الدعوة لاسرة الشهيد للحضور والمشاركة في كافة المناسبات الرسمية والقومية وخاصة تلك المناسبات التي تحتفل بها وزارة الداخلية كما يتم توفير كافة اغراض ومتطلبات ابناء الشهيد من رعاية واهتمام وتوزيع الهدايا عليهم جميعا في المناسبات والمحافل الرسمية.
 وبعبارات بسيطة وتلقائية عبرت مديحة 5 سنوات نجلة الشهيد عن سعادتها قائلة : »بابا في الجنة»‬ وطبعت قبلة علي صورة والدها الشهيد والتي قامت باحتضانها بمشاعر دافئة تعكس حبا وشغفا تجاه والدها الشهيد.
ومن جهة اخري اعربت اسرة الشهيد عن كامل دعمها ومساندتها لكافة الجهود التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي في سبيل تحقيق الرخاء والتنمية في جميع ربوع البلاد وما تشهده مصر في الاونة الراهنة من تحقيق انجازات في كافة المجالات كمبعث  للفخر والاعتزاز بما تحقق فعليا علي ارض الواقع في مجال النمو الاقتصادي والتوسع في انجاز العديد من المشروعات القومية العملاقة بما يعود علي المجتمع بالنفع العام ولعل هذه افضل رسالة للعالم بأن مصر ستظل بلد الامن والامان.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار