انتخابات الصحفيين

3/14/2019 5:20:54 PM  
 175 

مباشر

اليوم عرس صاحبة الجلالة، انتخابات نقابة الصحفيين لاختيار نقيب ونصف اعضاء المجلس، وهذا اليوم الذي يشهد زخما من دعاية المرشحين وحضور كثيف من الزملاء من كافة التيارات والاتجاهات، وللحقيقة لولا الحشد وسخونة المعركة الانتخابية من جانب المرشحين وأنصارهم لتكاسل الزملاء عن الحضور وأصبحت المعركة الانتخابية باهتة ليس لها رونق.
وما حدث طوال الأيام الماضية من دعايات هي أسلحة معارك انتخابية مصرح بها فقط في هذه الأيام لأنها تنتهي ويفسد مفعولها الليلة، عندما تعلن النتائج ويتصافح ويتعانق الجميع مع تهنئة للفائزين والدعاء لهم بالتوفيق لصالح النقابة والمهنة والأعضاء، وتقديم التحية لمن لم يوفق علي ما بذله من مجهود، يهتف الجميع »تعيش وحدة الصحفيين»‬ مع تشابك أيدي المتنافسين ناجحين وخاسرين.
هكذا تكون معارك صاحبة الجلالة جميلة وممتعة وفرصة للقاء الزملاء الذين فقدوا التواصل بسبب مشاغل الحياة، واستعادة الذكريات أثناء التغطيات لأحداث فارقة من عمر الوطن، ومشوار العمر في مهنة البحث عن الحقائق وليس المتاعب، لأن الصحفي هو من يواجه المتاعب ليقدم الحقائق للقارئ.
من الليلة وأنا أقدم التهنئة للفائزين بمقاعد قيادة نقابتنا العريقة قبل أن نعرف أسماءهم، فالجميع زملاء أفاضل ومحترمون بدون تفرقة، فالمنافسة الشرسة ليس معناها العداوة لا قدر الله وانما السعي بكل الطرق للنجاح والفوز، مبروك لمن سيفوز وحظ أوفر لمن لم يوفق. وندعو الله أن تستمر وحدة الصحفيين.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار